Subscribe:

Ads 468x60px

۱۳۹۰ دی ۳, شنبه

لە سەر سایکۆلۆژی و پەروردی مندالان


لە سەر سایکۆلۆژی و پەروردی مندالان
--------------------

وەتەکانی بەریز مەسعود بەرزانی لە سەر ئازادی دیمۆکراسی لە کوردستان
-----------------------------------
 
لەیلا زانا: ژنی‌ كوردیش دەتوانێت سیاسەت بكات‌و خاوەنی‌ سەرمایە بێت‌و بازرگانی‌ بكات 24/12/2011 لڤین پرێس


لەیلا زانا پەرلەمانتاری‌ پارتی‌ ئاشتی‌‌و دیموكراتی‌ لەپەرلەمانی‌ توركیا رایگەیاند پرۆژەی نوێیان بۆ ژنانی‌ كورد هەیە، كە لەهەردوو شاری‌ هەولێر‌و ئامەد بەڕێوەدەچێت.

لەیلا زانا پەرلەمانتاری‌ پارتی‌ ئاشتی‌‌و دیموكراتی‌ لەپەرلەمانی‌ توركیا رایگەیاند پرۆژەی نوێیان بۆ ژنانی‌ كورد هەیە، كە لەهەردوو شاری‌ هەولێر‌و ئامەد بەڕێوەدەچێت‌و تەئكیدی‌ كردەوە لەسەر ئەوەی‌ كە ژنی‌ كوردیش دەتوانێت سیاسەت بكات‌و خاوەنی‌ سەرمایە بێت‌و بازرگانی‌ بكات‌و ببێتە پێشەنگ لەكۆمەڵگەدا.

ئەو سیاسەتمەدارە ناسراوەی‌ كورد روونیكردەوە، دەیانەوێت كار لەسەر ئەنجامدانی‌ كۆنفرانسێك بۆ ژنانی‌ هەر چوار پارچەی‌ كوردستان بكەن.

باسی‌ ئەوەشیكرد، كە ژنانی‌ كورد لەماوەی‌ ڕابردوودا ستەمیان لێكراوە‌و هەوڵی‌ سڕینەوەیان دراوە‌و وەكو پێویست شوێنیان لەناو بوارەكانی‌ كۆمەڵگەدا نەبووە.

-------------------------------


معيار ميهن‌دوستي در كوردستان تنها حرف زدن و به رخ كشيدن سمبل‌هاي ملي نيست... كوردستان آزادي مي‌خواهد، فضايي براي تنفس مي‌خواهد، دموكراسي مي‌خواهد... اگر ميهن‌دوست هستيم بايد روزانه وجدان خود را محاكمه كنيم كه امروز براي آزادي كوردستان چه كردم؟ آيا يك فرد كورد را آگاه كردم؟ آيا كميته‌اي تشكيل دادم، آيا در برابر سياست‌هاي رژيم ايران مقاومت كردم، آيا مانع خدمت كردن دوستان و آشنايان و همسايه‌ام به رژيم جمهوري اسلامي شدم، آيا با ديدگاهي دموكراتيك و نوين با خانواده‌ام برخورد كردم، آيا، آيا، آيا..... اگر اينها را از خود بپرسيم و پاسخمان صحيح باشد، آنگاه مي‌توانيم ادعا كنيم كه يك كورد ميهن‌دوست و آزادي‌خواه هستيم وگرنه باقي مسئله تنها حرف و حديث است... من انگشتان مادر صلحي كه در شمال كوردستان براي آزادي بلند مي‌شود را مي‌ستايم، مي‌پرستم و مي‌بوسم.... او سياست‌مدار واقعي كوردستان است؛ او مبارز واقعي كوردستان است؛ پس نفرين باد قلم‌ها و دهان‌هايي كه تنها به دلخواه ستمكاران مي‌نويسند و گشوده مي‌شوند.

---------------------------------





تقديم به همه‌ي آناني كه قلب‌شان نه براي پول و قدرت و مقام و شهوت بلكه براي تعالي و خودشناسي و آزادي و كوردستان مي‌تپد
رهبر آپو: عشق اشتياقي است كه نسبت به آزاد شدن انسان حس مي‌شود. احترامي است كه نسبت به زيبايي انسان و رفتار انسان نشان داده مي‌شود. منظور ما عشق خصوصي نيست، عشق در آن مورد بي‌مفهوم است. بدون پشت سر نهادن و گذر از تخريبات و قتل‌عام و نابودي محبت موجود نمي‌توان ‌چيزي انجام داد. هم رابطه‌ا‌ي سطحي و بي‌‌ارزش و هم انکار آن هر دو اشتباه هستند. بايد ابتدا رفيق و دوست شد. بايد بر روي اين مورد بحث نمود.
پس بياييد دوست، رفيق، هم‌رزم و هه‌وال هم‌ باشيم.... پيروزي، زيبايي و سرفرازي در همين است.

هیچ نظری موجود نیست:

ارسال یک نظر